الروح السورية

اسد سورية - خاص - أحمد رفعت يوسف


ما يجري في سورية باختصار هو صراع حقيقي بين ثقافة الحياة التي تمثلها الروح السورية السامية والراقية التي علمت البشرية الحضارة وأنتجت الأبجدية والألعاب الأولمبية والنوتة الموسيقية والمدارس الفكرية والفلسفية والعمرانية وأنجبت أعظم النساء في التاريخ مقابل ثقافة الموت التي جاءنا بها أجلاف الصحراء كالجراد الذي ياكل الأخضر واليابس وليس معهم سوى الغزو والسبي والقتل وليس لديهم ثقافة الوطن والكرامة المرتبطة بالأرض لأن ثقافتهم الترحال وليس عندهم ثقافة البناء والعمران لأن موطنهم الخيمة ويحتقرون المرأة لأن نظرنهم الغرائزية لها تنحصر بين السرة والركبة. من يقف مع سورية الآن هم ابناءها الحقيقيين وابناء مدرستها في الحياة ومن يقف مع العصابات الإرهابية هم مخلفات جراد الصحراء ومعتنقي ثقافتها المدمرة. سورية الآن تقف على الحدود بين الحضارة والهمجية وستنتصر لأن ثقافة الحياة هي الأقوى والنصر في النهاية للحق.
"

  ||  أرسلت في الأحد 19 أبريل 2015 بواسطة  المدير العام     القسم :

صفحة للطباعة


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

Share

صفحة جديدة 1
 

· زيادة حول ثقافة وأدب
· الأخبار بواسطة المدير العام


أكثر مقال قراءة عن ثقافة وأدب:
روائع الجيولوجيا السورية متمثلة بمتحف الدكتور فواز الأزكي في اللاذقية

صفحة جديدة 1
 

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

صفحة جديدة 1
 


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

ثقافة وأدب

التعليقات لا تمثل بالضرورة رأي الموقع - وإنما تمثل أصحابها فقط .

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع أسد سورية

 
يوجد حاليا, 13 ضيف/ضيوف.. يتصفحون الموقع