عبيد المال

خاص - أسد سورية - راميا بدور


هذا هو إذاً آخر الزمان كانوا يتحدثون عنه , قالوا أنه اقتراب قيامة البشر اقتراب الحساب ربما اقتراب نهاية النهاية , كلٌ عنده حجته على هذا الزمان حتى وصف بهذا الوصف فقد وصل الظلم والحقد والكره والفجور أوجهه , وبلغ انعدام الضمير وموت الشعور ذروته , فكيف لا يقال عنه آخر الزمان؟؟ بغض النظر عن تلك الأوصاف الللاإنسانية فنحن للأسف في زمن مادي بحت ويكفي أن تكون هذه سمته الأساسية حتى يغدو زماناً أخيراً ، فكل شيئ فيه يشترى ويباع بالمال. الشرف يشترى بالمال، والكرامة تشترى بالمال ، والإحترام والقوة والنفوذ والحب والصدق حتى خطوط الطول والعرض في الأرض الجغرافية والبشرية ، تباع وتشترى بالمال. نعم رفعت راية العبودية للمال ، فأينما جلست وحيثما حللت فالحديث الأبرز والأهم والأكثر تداولاً هو المال . ومهما تغير عنوان الحديث ، طال أم قصر، فختامه مال وجوهره مال ورائحة كلماته مال ولا شيئ آخر سواه. رفعت راية العبودية للمال ، فأمسى الدين يحرف ، والأخلاق تشوه والأنسانية تهان ، باسم المال. رفعت راية العبودية للمال، فقتلنا وقتلنا ، ودمرنا وبعنا ، وحللنا وحرمنا باسم المال. رفعت راية العبودية للمال ، فغدا الأخ غريب / والقريب غريب، والصديق عدو والجار عار. رفعت راية العبودية للمال ، فأمسى كل شيئ مباح , وكل شيئ مبرر, ليصبح المال ليس وسيلة بل غاية تنزح إليها البشر كأنه قمة الطموح وغايته بل كأنه قيمة الكائن البشري. فمبارك عليكم ذاك المال ,مبارك على الزمن أنه الأخير, مبارك علينا أننا دنونا من قمة الإنحطاط . عسى ألا ننسى ونحن نفكر ونتهم ونصف هذا الزمن البيت الضروري القائل: نعيب زماننا والعيب فينا , وما لزماننا عيب سوانا
"

  ||  أرسلت في الأحد 15 مارس 2015 بواسطة  المدير العام     القسم :

صفحة للطباعة


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

Share

صفحة جديدة 1
 

· زيادة حول ثقافة وأدب
· الأخبار بواسطة المدير العام


أكثر مقال قراءة عن ثقافة وأدب:
روائع الجيولوجيا السورية متمثلة بمتحف الدكتور فواز الأزكي في اللاذقية

صفحة جديدة 1
 

المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

صفحة جديدة 1
 


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

ثقافة وأدب

التعليقات لا تمثل بالضرورة رأي الموقع - وإنما تمثل أصحابها فقط .

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع أسد سورية

 
يوجد حاليا, 14 ضيف/ضيوف.. يتصفحون الموقع