رد مجلس مدينة اللاذقية على حلقة2 من (المتآمرون من الداخل)

أسد سورية - رئيس التحرير- حمادي سمكو


السيد محافظ اللاذقية – إشارةً إلى ما نشر في موقع أسد سورية بتاريخ 13/7/2013 نبين الآتي : إن تعيين ذوي الشهداء بموجب عقود سنوية يتم بناء على كتاب موجه من رئاسة مجلس الوزراء . ان كتاب السيد محافظ اللاذقية رقم /1564/ تاريخ 20/5/2013 لم يشير الى أن الأسماء الموجودة فيه أنهم من ذوي الشهداء وكان جوابنا على الكتاب ان الاعتماد غير متوفر بناءً على توقيع محاسب الأجور بأن الاعتماد غير متوفر . أما توظيف العامل /وائل خالد سينو/ فقد تم توظيفه بناءً على كتاب من رئاسة مجلس الوزراء كونه من ذوي الشهداء . أما القرار المتضمن تجديد استخدام العامل / ميرفت فيصل إحسان/ فإنها قائمة على رأس عملها وتم تعيينها بموجب موافقة السيد محافظ اللاذقية . يرجى الاطلاع – رئيس مجلس مدينة اللاذقية المهندس صديق خالد مطره جي ----------------------- تعقيب المحرر في موقع أسد سوريا الإخباري على ردّ مجلس مدينة اللاذقية بخصوص المادة المنشورة في الموقع بعنوان (إنهم أسر الشهداء يا رئيس مجلس مدينة اللاذقية) بعيداً عن مشكلتنا الأساسية المتمثلة بعدم تعيين أسر ذوي الشهداء، نقع بمشكلةٍ قد توازي بفداحتها مشكلتنا الأولى مع مجلس مدينة اللاذقية، ألا وهي القراءة الخاطئة للكتب الموجهة من الجهات الوصائية على المجلس، والتي انتخب لها المجلس المصون نخبةً من العاطلين عن العمل الفكري، والمحاكاة العقلية البسيطة، وسنوضح لكم ما نرموا إليه نقطةً فنقطة لندرك فداحة مصابنا بجهابذة المجلس ومفكريه ومنظريه. ففي النقطة الأولى يدعي المجلس بأنَّ كتاب السيد المحافظ رقم (1564) تاريخ 20/5/2013 لم يُشر إلى الأسماء الموجودة فيه على أنهم من ذوي الشهداء!!! طبعاً هذا الكلام غير صحيح بالمطلق، فكتاب السيد المحافظ صريح بما لا يدع مجالاً للشك، بأنَّ أسماء طالبي العقود الثلاثة الأولى هم من ذوي الشهداء خاصةً أن الكلمات الاولى من الكتاب تضمنت ( نرفق ربطاً جدول بأسماء المواطنين ) والجدول يعرف وضع الاسم الأول (وجدي آصف حبيب ) بأنه شقيق شهيدين وكذلك الاسم الثاني والثالث ، وهذا يدلنا على أنَّ جماعة المجلس يغردون خارج سرب الكتاب، وأنهم في وادٍ وكتاب المحافظ في وادٍ آخر، ليضعنا ذلك أمام عدة احتمالات منها القراءة الخاطئة للكتاب، أو عدم قرائته مطلقاً، أو قراءته وعدم الاكتراث به، ونترك بقية الاحتمالات للقارئ. كما أنَّ المفارقة الغريبة التي تضيق تلك الاحتمالات هي ردُّ مجلس المدينة للسيد المحافظ الذي يحمل الرقم (1564) تاريخ 20/5/2013، يشير فيه المجلس بعدم توفر الاعتماد للتعيين، ذاكراً بالاسم الصريح أحد ذوي الشهداء، والذي ورد اسمه في كتاب المحافظ سابق الذكر، وفيه إشارة صريحة بحقل الملاحظات تفيد أنَّ المذكور ( آصف ورفاقه ) من ذوي الشهداء. لنرجع مرةً أخرى لباب الاحتمالات! ألم يقرأ شيوخ المجلس كتاب السيد المحافظ؟ أم أنهم قرأوه وأهملوه؟؟ في النقطة الثانية التي تحدث فيها المجلس عن تعيين المدعو (وائل خالد سينو) بناءً على كتابٍ من رئاسة مجلس الوزراء كونه من ذوي الشهداء!! يقع الشيوخ مرةً أخرى في فخِّ الجهل الإداري... حيث تجاهلوا بقصد أو بدونه أنَّ رئاسة مجلس الوزراء قد منحت المحافظين تفويضاً بتوظيف ذوي الشهداء استناداً لتعميم رئاسة مجلس الوزراء، وبذلك لا يضطر ذوي الشهداء الذهاب إلى دمشق للحصول على تلك الموافقة التي ييسر أمرها المحافظون. ناهيك عن رمي رئيس المجلس الكرة في ملعب محاسب الاجور الذي لم نرى له توقيع في ردهم على السيد المحافظ . أما النقطة الثالثة والأخيرة حول تجديد استخدام العاملة (ميرفت فيصل إحسان) لكونها قائمة على رأس عملها، بموافقة من السيد المحافظ، فهذا فعل إنساني يُسجَّل للمجلس، لكنَّه أيضاً يفتح الباب على مصراعيه حول فريق المستشارين حول رئيس المجلس، الذين يصرون على إحراج الرجل، فكيف يمكن قبض فكرة عدم توفر الاعتماد لذوي الشهداء في تاريخ 23/6/2013، ليصبح الاعتماد متوفراً بقدرة قادر بعد يوم واحد فحسب، أي بتاريخ 24/6/2013 للعاملة المذكورة سابقاً... (هاي تخينة) يقول مراقبون.... لسنا في معرض اصطياد أخطاء بعضنا البعض، لكننا وبموجب السلطة الممنوحة لصاحبة الجلالة، والتي زاد ألق تاجها المرسوم الجمهوري (108) الخاص بالإعلام، نبشر الجميع، بأننا سنشير للخطأ في أي موقع كان، آملين الإصلاح فحسب، والله والوطن من وراء القصد.
"

  ||  أرسلت في الأربعاء 31 يوليو 2013 بواسطة  المدير العام     القسم :

صفحة للطباعة


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

Share

صفحة جديدة 1
 

· زيادة حول ردود الجهات الرسمية
· الأخبار بواسطة المدير العام


أكثر مقال قراءة عن ردود الجهات الرسمية:
رد مجلس مدينة اللاذقية على حلقة2 من (المتآمرون من الداخل)

صفحة جديدة 1
 

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

صفحة جديدة 1
 


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

ردود الجهات الرسمية

التعليقات لا تمثل بالضرورة رأي الموقع - وإنما تمثل أصحابها فقط .

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع أسد سورية

 
يوجد حاليا, 13 ضيف/ضيوف.. يتصفحون الموقع